النقد البناء والإنتقاد الهدام مشكلة تواجه كل مدون ومنشئ محتوى

النقد السلبي والإيجابي أو النقد البناء والإنتقاد الهدام مشكلة تواجه العديد في حياتهم بشكل عام وأثناء رحلتهم في العمل على الإنترنت بشكل خاص, مشكلة بكل أسف تؤثر بالسلب على العديد من المدونين أو منشئي المحتوى على اليوتيوب (اليوتيوبرز). هذه المشكلة هي مشكلة الإنتقاد الهدام. مشكلة الإنتقاد الهدام في وطننا العربي أسلوب حياة للكثير من مستخدمي الإنترنت العرب بكل أسف, وإنتشار هذه المشكلة تعتمد على أشياء عديدة, منها حقد هذا الشخص وأنه يحمل ضغينه ضدك, ومنها سلوك وتربية هذا الشخص كذلك, وأيضاً الثقافة العامة للشعوب العربية والتي نشأنا بها لا نعرف سوى تشجيع الدول الأجنبية ونحطم ونحارب أخوتنا في الوطن العربي.

النقد والإنتقاد | لا تحطم غيرك


الفرق بين النقد والإنتقاد؟


هناك نوعين من النقد وهو إما أن يكون نقد بناء يساعد الشخص الذي يتم نقده في تحري مواضع الخلل لديه ومن ثم إصلاحها ويساعده كذلك في تعديل مساره وتجنب بعض الأخطاء وتطبيق بعض الأساليب الصحيحة المقترحة, وإما أن يكون هدام وفي هذه الحالة يسمى إنتقاد وهو أن كل الهدف والتركيز على نحطيم هذا الشخص الذي يتم إنتقاده من خلال إظهار عيوبه فقط والتركيز عليها والتقليل دائماً من شأنه والتقليل من أعماله وسبه وشتمه في الكثير من الأوقات والعديد من الأمور الأخرى السلبية والسيئة.

حلقة اليوم بعنوان "النقد والإنتقاد | لا تحطم غيرك" وهي عبارة عن توضيح الفرق بين النقد والإنتقاد والأضرار الناتجة عن الإنتقاد وتحديداً فيما يخص المدونين ومنشئي المحتوى على اليوتيوب وكذلك تقديم بعض النصائح للمستخدمين الذي ليس لديهم هدف سوف إنتقاد وإحباط وهدم غيرهم, وأيضاً تقديم بعض النصائح للمدونين ومنشئي المحتوى لكيفية تفادي هؤلاء الأشخاص المحبطين والهدامين.



بعد مشاهدتك لهذه الحلقة ومعرفة الفرق بين النقد البناء والإنتقاد الهدام, شاركنا في التعليقات ماهي الطرق التي تستخدمها في التعامل مع الأشخاص المحبطين والهدامين؟

مصدر صورة التدوينة :  evobr.com

ليست هناك تعليقات

شاركنا رأيك ...

يتم التشغيل بواسطة Blogger.